أخر الاخبار

مشكلة المقالات التي لا تظهر في محرك بحث جوجل

من العوامل التي تؤثر علي حركة المرور وزيادة الزيارات من محركات البحث هو اختفاء المقالات في البحث وعدم العثور عليها نهائياً.

وبصفتك مدونًا، ستكون سعيدًا بالطبع عندما تتمكن المقالات التي تنشرها من الظهور على الصفحة الأولى من Google. ولكن هل سبق لك أن اختفت مقالة على صفحة Google فجأة من SERP (صفحة نتائج محرك البحث)؟

مشكلة اختفاء المقال من بحث جوجل - عدم ظهور المقالات في محركات البحث

مقالات مفقودة من بحث جوجل

هناك العديد من التحليلات التي قد تكون عاملاً في سبب "فقدان" المقالات على Google. بعد البحث عن مشكلة قراءة المراجع على الإنترنت، استنتجت أخيرًا أن المنشور يمكن أن يضيع من SERP بسبب عدة عوامل تتسبب في فقد الصفحات من بحث Google.

سنتعرف في هذا المقال من القبطان تك علي بعض العوامل التي يمكن أن تكون سبب في استبعاد مقالات المدونة الخاصة بك في محرك البحث جوجل.


1. محتوى مكرر

يمكن أن يكون المحتوى المكرر سبب كبير لفقدان المقالات في محرك البحث، لأن المحتوى أو الوصف أو عنوان المنشور هو نفسه عنوان ووصف المدونات الأخرى. 

فمن الصعب تجنب ذلك إذا كانت هناك مدونات أخرى لها نفس العنوان أو الوصف لمدونتك. والأكثر صعوبة اذا كانت المدونات الأخرى لها شعبية وسلطة مجال أعلي.

وبالفعل، هذه مخاطرة كبيرة لأن المنافسة على Google شديدة للغاية، لذا بقدر الإمكان أكتب عناوين وأوصاف تحتوي على كلمات رئيسية. وألق نظرة على SERPs قبل النشر. وتفقد كل العناوين المماثلة مع نفس العنوان.

بالتأكيد، يمكن أن يكون المحتوى المكرر متعمدًا أو غير مقصود، ولكن هذا ليس جيدًا لمدونتك. سيجد Google صعوبة في فهرسة المحتوى الخاص بك الذي يجب أن يكون مرجعًا، ولذلك ستكون هناك مدونات تخسر المنافسة نتيجة لذلك.



2. الروابط الخلفية المفرطة

يعد استخدام الروابط الخلفية لزيادة تصنيفات SERP على Google إحدى حيل المدون. بالطبع، المدونات التي تحتوي على نسبة عالية من DA و PA ستخلق مستوى عالٍ من المنافسة. 

ولكن، ستشتبه Google في توفير روابط خلفية زائدة، خاصة إذا كانت المدونة لا تزال جديدة. قد يتم معاقبة المدونة حتى من قبل Google. 

لذا حاول توفير روابط خلفية ببطء وتدريجي ومتنوع. توفير روابط خلفية dofollow وأحيانًا nofollow. لا تتعجل لأنك تريد أن تحتل المرتبة الأولى على Google. 

يمكنك على الفور توفير الكثير من الروابط الخلفية لمقالك وترتيبها في المرتبة الأولى. ولكن بعد بضعة أشهر ستختفى من البحث وهو ما يراه جوجل تحايل علي محركات البحث للتصدر.



3. ارتباط معطل

عند كتابة المقالات، تأكد من توخي الحذر قبل النشر. إذا كنت بحاجة إلى إعادة القراءة سواء كانت القراءة جيدة أم لا. وتأكد من البحث الحرفي للأخطاء وكذلك الروابط. 

تحقق، مرة أخرى تحقق مما إذا كان الرابط الذي تم تثبيته صحيحًا أم لا. سيؤثر وجود الروابط المعطلة على الصفحة الرئيسية على Google ويقلل من قيمة تحسين محركات البحث للمقال.



4. المنافسة الشديدة على جوجل

من المؤكد أن استهداف الكلمات الرئيسية ذات حجم البحث العالي والمنافسة العالية سيكون أكثر صعوبة لاختراق الصفحة الأولى من Google.

وبالفعل، أن إنشاء مقالات عالية الجودة وفريدة من نوعها لديه فرصة أكبر لاحتلال أفضل SERPs. 

المقالات التي تعتبر صديقة للسيو لا تزال سلاحًا رئيسيًا قويًا للمنافسة في بحث Google. 

لكن لا تستخدم القبعة السوداء SEO أبدًا أو خداع الأشياء التي تحظرها Google لأن مقالاتك لن تدوم طويلاً في Google SERPs وستختفي في البحث.

ربما تكون هذه بعض العوامل هي التي تؤدي إلى اختفاء المقالات من SERP. لذلك، بصفتك مدونًا، يمكنك إنشاء مقالات أصلية وفريدة من نوعها. اكتب مقالات تتدفق بما يدور في ذهنك. لا تقوم بالنسخ واللصق، أكتب محتوي حصري ومفيد حتي تحصل علي صداقة جوجل.


الأسئلة الشائعة

🖋لا تظهر مقالاتي في محرك البحث ولا يتم أرشفتها؟

🧲 مثلما قلت في المقال أبتعد عن المحتوي المكرر، لا تقم بالنسخ واللصق، لا تنشر مقالات تنتهك سياسات جوجل، 

واذا كان محتواك حصري ولا يوجد به أي مخالفات تأكد من بعض ألأمور التالية:

  • أضافة موقعك لمشرفي المواقع جوجل ، بينج ، ياهو.
  • تأكد من أضافتك الملفات المهمة بشكل صحيح مثل (robots.txt - sitemap.xml).
  • تأكد من ظهور مدونتك بشكل صيح في محركات البحث.
  • اذا أردت أرشفة أسرع في وقت قياسي قدم مدونتك لجوجل نيوز، واذا تم قبولك سيتم أرشفة مقالاتك في خلال دقائق من نشرها.

واذا أردت مساعدة بخصوص عملية أرشفة المقالات يمكنك مراسلتي.



الخلاصة

أهتم جيداً بمدونتك وأجعل محتواك حصري وذات قيمة ويقدم شيء جديد ومختلف للمستخدم ، وتأكد دائماً أنك تكتب من أجل الجمهور وليس محركات البحث فقط ،كانت هذه هي أهم أسباب فقدان المقالات من بحث Google.

 أتمني أن يكون ذلك المقال مفيدًا لك وقدم لك معلومة جديدة، هذا كل شيء لهذا اليوم وسأعود بمنشور جديد قريباً أن شاء الله، حتي ذلك الحين أهتم بمدونتك جيداً، وتعلم أكتر دومتم موفقين بأذن الله.

Ahmed Alkoptan
بواسطة : Ahmed Alkoptan
أحمد القبطان | أعمل بمجال الكمبيوتر ومصمم جرافيك ومنشئ مواقع ويب وعاشق لمجال التقنية والجرافيك



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-